anhams

على سبيل اليوميات

شاهدت مسلسل مستر بين الجديد على نتفلكس.

مسلسل قصير يمكن الاستمتاع بمشاهدته بجلسة واحدة. كان مستر بين في صراع مع نحلة. قرر أن يضع كل شيء آخر جانبا ويتفرغ للقضاء عليها. لكن الأمور تزداد سوءًا كل مرة. تضرر هو وتضرر آخرون وتضرر المكان الذي هو فيه. ذكرني صراعه معها بمقولة بوذية: “كلما حاولت التحكم في شيء، زادت سيطرته عليك. حرر نفسك ودع الأمور تأخذ مجراها الطبيعي”.

بدأت صباحي في الأمس بالاستماع إلى أغنية من مسرحية الزعيم لعادل إمام. وبعد العصر نقلت وسائل الإعلام خبر حل مجلس الأمة وقرار الحكومة بعدم التدخل في التصويت لاختيار رئيس المجلس القادم. دخلت كلوب هاوس وسمعت الكثير من المتحدثين المبتهجين، بعضهم بالغ قليلا حين اعتبر يوم حل المجلس هو ثالث الأعياد الوطنية. عموما أغنية “الشعب اللي مصيره ف إيده” مناسبة لهذه الأجواء الاحتفالية.

لم أتوقف عند هذا الحد. رجعت استذكرت المسرحيات التي استمتعت بأغانيها، والتي انطبعت في الذاكرة. على رأسها أغنية “بلادكم حلوة” من مسرحية السندباد، أتذكرها أحيانا في رحلات السفر الطويلة.

بعد التحرير من الغزو العراقي ظهرت عدة مسرحيات تدور حول الغزو. منها مسرحية الأطفال أبطال السلاحف والتي أتذكر منها أغنية “قو نينجا” وأغنية “يا عازف العود” التي تقول فيها نوال “من عصبة الأشرار، خَذت أنا ثاري”. في مسرحية سيف العرب غنى عبدالحسين عبدالرضا أغنية “خالة شكو” بطريقة ساخرة.

مسرحيات عبدالعزيز المسلم احتوت على أغانٍ جميلة. فأغنية “انتي الحب” من زمن دراكولا احتوت على رمانسية لطيفة وداكنة، يمتاز بها مصاصوا الدماء. وأغنية “باسم العالم” .. فعلاً لازم “الخير اللي فينا يبان، والظلمة نبدلها بنور”.

كذلك أحببت أغنية “باربي” من مسرحية مراهق في الخمسين. ذلك الطبيب الخمسيني الفاشل في عمله وفي بيته، تظهر فجأة في حياته يمامة الشابة الجميلة التي تتعلق به وتجعله يعود مراهقًا بعد الخمسين.

الأغنية الأخيرة هي إعلان مسرحية سبايدرمان.

في الأيام الماضية قرأت وشاهدت الكثير عن الشخصية المتلاعبة.

تتقن هذه الشخصية خداع الآخرين. تحدثنا عن نفسها بصفات منتقاة بعناية، لتخلق صورة نكتشف بعد حين أنها غير حقيقية، لأن “أفعالها مختلفة جدًا عن كلامها”، وهذا يجعل التعامل معها مجهد نفسيًا.

المتلاعب لا يقبل كلمة “لأ” بسهولة. يخلق شعورا بالذنب. شعور بزعزعة السلام الداخلي.

حين شاهدت مسلسل gypsy قلت لنفسي “يا الله! أعرف بطلة المسلسل. أعرفها جيدًا”.

قبل ذهابي إلى ستاربكس قررت أن لا أطلب قهوة مع فطوري، فقد نلت ساعات نوم كافية الليلة الماضية وأشعر بالنشاط، فلم الكافيين؟ لكن القهوة تجعل مزاجي أفضل، فما المانع؟ هي في نفس الوقت تزيد من التوتر، فما الداعي! حسنًا، هل أنا فعلًا أريد شرب القهوة أم هي العادة التي تتحكم بي الآن؟ لم أتخذ قراري النهائي إلا وأنا عند الكاشير: “شاي أسود” قلت، بينما أتأمل صعوبة اتخاذ قرار أرى أنه صحيح، لكنه غير مريح، على أمر بسيط جدا مثل عدم تناول القهوة.

يمكن للفن أن يعبّر عن ما بداخل الجمهور، وأن يفرّغ ويخفف عنهم، كتنهيدة.

مثلما يردد شخص في مظاهرة عبارات وشعارات رنانة يصفق لها المؤيدون المحتشدون حوله، كذلك الفنان على خشبة المسرح. حين يسمع الجمهور صدى شكواهم تُقال بصورة واضحة ومعبرة يبادرون للتصفيق، ويخف حِملُهُم إلى حين.

البقوليات بمختلف أنواعها غنية بالبروتين والكربوهيدرات والألياف. هناك شتى الأنواع (والألوان) منها. كنت أستخدمها معلبة لسهولة تحضيرها. لكن قررت أن أجرب نوعا غير معلب. وضعتها في آلة طبخ الرز مع أرز بني وبعض البهارات والماء، وعدت إليها بعد أقل من ساعة لأحصل على طبق سهل التحضير من الأرز بالفاصوليا.

للمخبوزات اليابانية مذاق غني. أحد المكونات التي تميزها هو استخدام حليب هوكايدو.

تتمتع مقاطعة هوكايدو، في أقصى شمال اليابان، بظروف مثالية للرعي. طقسها في الصيف لطيف ويفتح شهية الأبقار لتناول الأعشاب الطبيعية، لتنتج حليبا طيب المذاق بنكهة فريدة تشبه الفانيليا تميزه عن بقية الأنواع الأخرى من الحليب البقري.

ويُستخدم أيضا في إنتاج الآيسكريم والجبنة والزبدة وحتى في الصابون ومستحضرات التجميل. بعض الدول الآسيوية القريبة من اليابان توفر حليب هوكايدو في المتاجر أو في المقاهي.

“القميص الداخلي! كان يمكنها على الأقل أن تترك قميصها الداخلي! هذا كان خيارها، ألّا تترك أثرًا واحدا. يمكنني إما أن أقبل ذلك أو، كما أعتقد أنها نيتها، أقول لنفسي بأنها لم توجَد على الإطلاق. إذا كانت غير موجودة، فكذلك الحال مع قميصها الداخلي”. هاروكي موراكامي، مطاردة خروف بري

قُل لأ للأشياء التي لا تريدها، نعم للأشياء التي تريدها. من حقك أن يكون لك رأي مستقل ومغاير عن الآخرين. هذا سيجعل الآخرين إما يرفضونك لأنك أنت أنت، أو يقبلونك لأنك أنت أنت.

قناعات دينية، توجه سياسي، شغف محظور. هناك من قادته نفس الأفكار التي قادتك، من من خاض نفس ما خضت؛ مواقف، ظروف، خيبات، أدوار، حياة. الكثير ممن يشبهونك سوف يظهرون حين تتجلى.

هذه حياتك، اختر التيار الذي تريد أن تسبح معه.

أريد أن أفقد بعض الوزن وفي نفس الوقت أريد أن أتناول الفواكه دون شعور بذنب. فبحثت عن الفواكه المتوافقة مع نظام كيتو (قليلة بالسكريات) ووجدت مجموعة انتقيت منها ما أعجبني:

فراولة 🍓 توت (أزرق، أسود، أحمر)🫐 بطيخ 🍈 بطيخ أحمر (رَقِّي)🍉

Enter your email to subscribe to updates.